كشف الاقنعة؟!


قال تعالى ( وعسى ان تكرهوا شيئآ وهو خيرآ لكم ) صدق اللة العظيم

حزب الاصلاح في شبوة تكشفت عورتة بعد ماتبوات قياداتة الى هرم السلطة

 

قبل 2011 لم يكن لذلك الحزب اي ظهور وكانوا قياداته يتولون مناصب في مؤسسات الدولة في المحافظة من وكلاء ومدراء عموم مكاتب تنفيذية ومدراء ادارات ومنخرطين في السلك العسكري والامني

وكانوا يتظاهرون بالنزاهه وينددون بفساد السلطة حين ذاك

وبعد 2011  تم تعيين محافظ شبوة باحاج مواكبآ لثورة التغيير في عام 2012

ولكن الرجل الله يرحمة كان متزن نوعآ ماء

ولم يرضخ لتنفيذ سياسة حزب الاصلاح بالسيطرة الكاملة على السلطة في المحافظة

وما ان بداء الصراع السياسي والعسكري واجتاح الحوثي شبوة في شهر مارس 2015

وعلى اثر المقاومة الشبوانية التي تصدت للمليشا الحوثية واستشهد المحافظ باحاج في حادث انقلاب سيارتة

وبعد دحر الحوثي من شبوة تولى عدت محافظين لشبوة

منهم فريش النسي واحمد لملس وعلي بن راشد الحارثي

وكانو تواقين لاصلاح شبوة وتنميتها الا ان الامكانيات المتاحة لديهم ضئيلة جدآ

ولم يبدر منهم السيطرة على السلطة في شبوة بتعيين المقربين لهم او المنتميين لاحزابهم

وفي نفس السياق كان شباب المقاومة هم من يقوم بدور الامن في المحافظة وبذلوا كثيرا من الجهد بامكانياتهم المحدودة

وتم دمجهم في الامن والجيش بقرار من رئيس الجمهورية

وكل ابناء شبوة سواء من داخلها اومن خارجها يشهدون بدورهم المشكور علية لحفظ الامن في المحافظة

 

وبعد تولي محمد صالح بن عديو محافظ لمحافظة شبوة

وخاصة بعد احداث اغسطس الماضي

الا وبدأت نوايا حزب الاصلاح بالتشبث بالسلطة في جميع مراكز السلطة بالمحافظة في المؤسسات التنفيذية والعسكرية والامنية

وصدرت التعيينات تلو الاخرى

وتم اقصاء اغلب الكوادر الذين لاينتمون لذلك الحزب

حتى وصل بهم الحال الى اقصاء الشباب ابطال المقاومة الشبوانية المنظمين للامن العام والقوات الخاصة واستحضار بدلهم في القوات الخاصة من ابناء المحافظات الشمالية ومستجدين لايزالون بدون ارقام عسكرية حتى اللحظة

 

وايضآ ظهرت نوايا قيادات حزب الاصلاح في السيطرة على الثروة في المحافظة

 

وبعد السيطرة الكاملة على شبوة

بدأت مليشياتهم الامنية والعسكرية بنشر الرعب والخوف بين سكان ابناء شبوة الآمنين ومارسو ابشع الجرايم وانتهكوا الحقوق والحريات الخاصة

وعاثوا  في الارض فسادآ

 

وكل تلك الاعمال التي قام بها قيادات حزب الاصلاح في المحافظة كشفت عورتهم  امام كل ابناء شبوة

ان جل همهم النهب والفيد ونشر الفتن في المحافظة

برغم مايتغنون به من تنمية في زفلتة طرق او اصلاح جسور او مد انابيب نفط او وضع حجر اساس لمشروع هناء او هناك

 

وكل تلك المشاريع بعيدة عن الاجراءات القانونية وفق نظام المزايدات والمناقصات

وتكاليفها تكفل بمشاريع مضاعفة لمثل تلك المشاريع في المحافظة المحرومة من ابسط مقومات الحياة طيلة ستون عامآ واهمها الكهرباء والمياة والتعليم والصحة

 

والاهم من كل ذلك بعد ظهور حزب الاصلاح الى هرم السلطة وتكشفت عورته امام الجميع

صار ابناء شبوة يترقبون سقوطه وعودت شبوة الى ابنائها الاحرار 

لاجل البناء والتنمية المستدامة

 

ولاجل العيش الكريم والتعايش السلمي بين ابنائها

 

شبوة ستظل حرة  ابية شامخة شموخ الجبال

 

ولن ترضى بالاحتلال بكافة انواعه واشكالة

ولن ترضى بالذل والهوان والانكسار

 

كلنا شبوة العز والشموخ

 

ابومعتز العولقي

المصدر : صوت شبوة